تغذية المرأة

0
1

هناك سؤال كبير يجب أن يطرح وهو لماذا ترتفع نسبة الأمراض عند النساء بالمقارنة مع الرجال ؟ تفيد بعض الاستنتاجات العلمية كذلك المبنية على إحصائيات في المراكز الاستشفائية أن مرض الاكتآب  يصيب النساء بضعفين إلى ثلاثة أضعاف أكثر من الرجال في العالم الغربي. وربما يعزى هذا الأمر إلى التحول الاجتماعي الذي طرأ على المجتمع، أما الأمراض الأخرى خصوصا العضوية منها فهناك ما يصيب النساء بسهولة، ومنها مرض الذئبة الحمراء الجلدي أو الذئب الحمامي  والذي تبين أنه يصيب النساء أكثر من الرجال، من حيث أن المصابين بهذا المرض أغلبهم من النساء. ومرض الذئبة الحمراء هو واحد من الأمراض المناعة الذاتية ، وتشير كل الإحصائيات إلى ظهور أمراض تتعلق بالمناعة الذاتية عند النساء أكثر من الرجال كالتهاب المفاصيل الروماتويدي   وتصلب الجلد  والتصلب اللوائحي أو العضلي ، ويرجع العلماء في ميدان علم الجينات هذه الحوادث إلى وجود الكروموسوم X الإضافي عند النساء الذي ربما يكون حاملا لبعض الصفات الوراثية، لكن هذا التفسير لا يجد مبررا علميا قطعيا بما أن النسبة هي التي تختلف. وتتأثر النساء بالتخدير أكثر من الرجال، حيث تصحو النساء من المخدر الجراحي بسرعة مقارنة مع الرجال، وتستجيب النساء كذلك للعقاقير المثبطة للنواقل العصبية المتحكمة في العضلات. كما تصاب النساء كذلك بتسوس العظام  أكثر من الرجال بحوال 80 %. يكون الرجال معرضون أكثر من النساء لأمراض الكلي نظرا لطبيعة العمل، فالرجال يقومون بأعمال تتطلب جهدا كبيرا وخشونة أكثر من النساء. أما احتمال النساء للإصابة بالتوثر العصبي والقلق يكون أكبر من الرجال، بينما يصاب الرجال بمتلازمة توريت، وفقدان التركيز، مع ارتفاع الضغط أكثر من النساء. وربما نشير إلا أن بعض الدراسات بينت أن مفعول الأسبرين لتسريع جريان الدم للمصابين بعض أمراض القلب والشرايين يكون مفعوله أقل لدى النساء. حلقة اليوم تعطي بعض الحلول لنجنب النساء كثير من الأمراض التي ربما تكون بسيطة لكنها تؤدي لأمراض خطيرة، مثل الإصابة بالسرطان.

Comment(1)

LEAVE YOUR COMMENT

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *