Home نصائح أهمية الإفطار على الثمر

أهمية الإفطار على الثمر

0
0

أهمية الإفطار على الثمر واستهلاكه

عن أنس رضي الله عنه  » أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطيبات ، فإن لم تكن رطيبات فتمرات ، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من الماء « . وإذا كان لنا في رسول الله أسوة حسنة فيجب أن تكون في كل شيء، ليس في طريقة الإطار وإنما في طريقة الصيام كذلك، فقد كان لا يكثر من الأكل أو لا يأكل إلا قدرا بسيطا، وكان يواصل الصيام، ويدل هذا على أهمية وطبيعة الأغذية بالنسبة للجسم. ونجيب على السؤال لماذا كان يفطر الرسول (صلعم) على الرطب أو الثمر أو الماء فقط، وليس العسل وليس الحليب وليس مواد أخرى.

يحتوي كلا من الثمر الرطب على ألياف غذائية وأملاح معدنية وفايتمينات وسكريات بسيطة، ولا يحتوي على دهون ولا على بروتين ولا على النشا. ونعلم جيدا أن المعدة لا تفرز الكيموترابسين إلا لما يسقط فيها شيء، أي شيء. فإذا أفطرنا على الرطب أو الثمر أو الماء جعلناها تفرز الكيموترايبسين لتسعد للهضم دون أن نرهقها لأن البروتين والدهون والنشا منعدمين في الثمر، ومن جهة اخرى فإن هضم الثمر لا يكلف المعدة أي طاقة، بل يمر سريعا ومباشرة إلى الأمعاء فيعطي مغذيات بسيطة منها السكريات والأملاح المعدنية والفايتمينات للجسم، من حيث يذهب الجشع والخمول وينشط الجيم وتهدأ الأعصاب ويفطر الصائم فيما بعد على راحته من حيث لا يكون لديه عسر الهضم، ولا غازات ولا يسرع في الأكل لأن الجشع يكون قد نقص.

ونلاحظ أن الحديث فيه دقة فيما يخص الماء فحسوات تعني جرعات قليلة، وهو نوصي نحن في علم التغذية بالنسبة لرمضان، فهناك من يفطر على كمية كبيرة من الماء في رمضان، وربما يكون الماء باردا، وهذا السلوك من أخطر ما يمكن أن يصيب الجسم أثناء رمضان، فكمية الماء يجب ألا تتعدى جرعات ولا يشرب الماء أثناء الأكل في وجبة الإفطار. والماء البارد لا ينفع الجسم لأنه يتعطل في المعدة ويرشح الأنزيمات ويتحمل بالحموضة، فالمعدة تعمل تحت رقم هايدروجيني 2 والمعي الدقيق يعمل تحت رقم هايدروجيني 8.2. ولذلك لا ننصح الناس بشرب الماء البارد. وربما يتهور الناس مع هذه المعلومات لكن الله يقول في محكم كتابه إنما يتذكر أولوا الألباب.   

والأشياء التي لا تهضم ولا تكلف المعدة طاقة كبيرة هي الثمر والماء، أما الحليب فيحتوي على دهون وبروتين والخبائز تحتوي على نشا، والعسل يحتوي على تركيز عالي من السكر ربما يحدث فقدان الشهية، والحلويات ترهق المعدة لأنها تتبط أو تكبح أنزيم الكيموترايبسين لأنها تحتوي على مركب الميلانويد، وكذلك البايروكسيد وربما الأكرايلميد. وتعجيل الفطور من السنن الكونية التي تسهل المقاصد الشرعية، ونفهم من هذا الطرح أن تعجيل الفطور يعني الإطار قبل صلاة المغرب لكن يجب أن يكون إفطار جيد وليس ثمرتين ونصلي بالسرعة ثم نجلس للمائدة، وإلا كانت سنة الإطار لا تفي بغايتها، فيجب الإفطار بكمية جيدة من الثمر ويشرب نصف كأس من الماء على حرارة عادية وليس ماء بارد، ثم يقوم الشخص للصلاة ولا يسرع في صلاته ليعطي وقتا للمغذيات كي تصل إلى الدم، حيث يذهب الجشع والقلق، ولما يكون أنهى الصلاة يجد نفسه مطمئنا. أما الذين يصومون لأن الناس صائمون فربما لا تنطبق عليهم هذه المعلومات وسيكون لديهم اضطراب هضمي وعصبي وربما تظهر لديهم أعراض خطيرة أثناء رمضان، فالصيام حكم شرعي تكليفي وليس حمية أو نصيحة طبية. ولهذا الحكم شروط كي يؤدي الغاية التي فرض من أجلها.      

يأتي الثمر على رأس قائمة الفواكه الجافة، ويكون على شكل رطب بعد الجني ويصبح ثمرا لما يتيبس، ويحتوي الثمر على سكريات بسيطة سهلة الهضم، ومنها الجلوكوز والملتوز والفروكتوز، وبعض السكريات الأخرى ولو بكمية ضئيلة، ومنها سكر المطبخ أو السكروز. ويوجد سكر المطبخ بتركيز عالي جدا في نوع واحد من الثمور وهو النوع الذي نسميه في المغرب « بوزكري ».

  

ويحتوي التمر على أجود أنواع الألياف الخشبية، وهي المواد الواقية من الإمساك الحاد، وننصح في علم التغذية بتناول الألياف الغير الذائبة، بنسبة ثلث كمية الألياف الغذائية على الأقل، وألياف التمر من هذا النوع الذي يسهل طرح الفضلات الغذائية من الجسم. ويمكن أن يحصل الجسم على 20 بالمائة من الكمية اليومية من الألياف باستهلاك 50 غرام فقط من الثمر، ولذلك لا يصاب الناس بالإمساك في شهر رمضان رغم قلة الأكل، نظرا لاستهلاك الثمور في وجبة الإفطار. ومع الأسف الشديد لا يستهلك الثمر بالنسبة لشريحة واسعة من المجتمع إلا في شهر رمضان لأن المجتمع تطبع وتأثر بالمجتمع الغربي الذي لا يستهلك الثمور إلا ناذرا.

 ويمتاز الثمر بالفايتمينات ومنها فايتمين B وفايتمين A وكذلك مادة الأيودين والكلسيوم والزنك والكوبلت والنحاس والفليورايد والكبريت والحديد والمغنيزيوم والمنغنوز، وترتفع نسبة الفايتمين C في التمر الطري أو الرطب، لكن في الثمر ينخفض تركيز هذا الفايتمين لأنه يتأثر بالجفاف، بينما يبقى مكون فايتمن B بنسبة عالية، ولو ينقص قليلا تحت تأثير التجفيف، ويمتاز الثمر على الفواكه الأخرى باحتوائه على فايتمن B، والتي تظهر أهميتها في حفظ البصر وتقوية بريقه، وكذلك حفظ السمع وتهدئة الأعصاب، والحد من ارتفاع الضغط،. وبينت العلوم في الميدان الغذائي أن التمر يساعد على التركيز وضبط الأعصاب، ولهذا الغرض كان الصحابة رضي الله عنهم يستهلكون التمر قبل ركوب الخيل أثناء الخروج للقتال، واستعمله الطيارون الأمريكيون أتناء الحرب العالمية الثانية، كمنشط للدهن ومساعد على التركيز. لو كان هناك من الأغذية ما يساعد على تهدئة الأعصاب عند الأطفال، لكان الثمر دونه شيء لهذا الغرض. والثمر يحتوي على مركبات تلعب دور عوامل النمو بالنسبة للرضيع، ولذلك يجب تحنيك الأطفال الرضع بالثمر.

admin gérant de la ste ayamedia , réalisateur producteur

LEAVE YOUR COMMENT

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *